مفهوم المحاسبة و أهدافها

المحاسبة: أهدافها، مفهومها و مبادئها

في ما يلي معلومات عامة عن المحاسبة تؤهل أي شخص مبتدئ فهم هذا العلم

حيث سنتطرق إلى: تعريف المحاسبة العامة، أهداف المحاسبة، المستفيدون من المعلومات المحاسبية و غيرها من الأمور التي يمكنك معينتها و أنت تقرأ هذا المقال.


مفهوم المحاسبة:
يتم تعريف المحاسبة على أنها نظام للمعلومات تقوم بترجمة الأحداث الاقتصادية إلى معلومات مفيدة تساعد أطراف عدة في عملية اتخاذ القرارات الاقتصادية.
فالمحاسبة كنظام للمعلومات تقوم على مجموعة من الافتراضات و المبادئ التي تحكم عملية تحويل الأحداث الاقتصادية إلى معلومات مالية تخدم مجموعة كبيرة من المستفيدين. هذه العملية تتم من خلال تسجيل و تبويب و تلخيص للأحداث الاقتصادية وفقا لقواعد و إجراءات و أساليب مستمدة من المبادئ و الافتراضات المحاسبية. و يمكن تصور الدور الذي تقوم به المحاسبة من خلال الشكل التالي:

أهداف المحاسبة:
المحاسبة كنظام للمعلومات تهدف إلى تحقيق مجموعة من الأهداف نلخصها في ما يلي:

  • تحديد منهجية أعمال المنشأة من ربح أو خسارة
  • تحديد ممتلكات المنشأة و التزاماتها و التغيرات التي تطرأ عليها.
  • توفير المعلومات المالية الملائمة لإدارة المنشأة لمساعدتها في عملية التخطيط و الرقابة.
  • توفير المعلومات المالية الملائمة للمستفيدين خارج المنشأة لمساعدتهم في اتخاد القرارات الاستثمارية و قرارات منح القروض، و في تقييم درجة السيولة النقدية و الموارد الاقتصادية المتوفرة للمنشأة.
المستفيدون من المعلومات المحاسبية:
هناك الكثير من الفئات التي تهتم بالمعلومات المالية التي تنتجها المحاسبة سواء داخل المنشاة أو خارجها، و من هذه الفئات ما يلي:

  • إدارة المنشأة: تهتم مختلف المستويات الادارية في المنشأة بالتقارير المالية التي ينتجها النظام المحاسبي لمساعدتها في اتخاد القرارات الاقتصادية المناسبة. مثل رسم السياسات و التخطيط للمستقبل، حاجة المنشأة للسيولة النقدية، الرقابة على ممتلكات المنشأة و على وجود الأداء.
  • الملاك: يهتم الملاك دائما بمعرفة مدى نجاح مشروعهم في تحقيق الارباح. و في الحالات التي تسند مهمة إدارة المشروع إلى فئة أخرى غير الملاك فهنا يحتاج الملاك إلى المعلومات المحاسبية للحكم على مدى كفاءة إدارة المشروع في استثمار و حماية ممتلكاتهم.
  • المقرضون: يحتاج المقرضون إلى المعلومات المحاسبية لمساعدتهم في اتخاد قرارات تتعلق بمدى إمكانية تقديم قروض للمنشأة. مثل مدى قدرة المنشأة على الوفاء بقيمة القرض.
  • المستثمرون: يحتاج المستثمرون المحتملون إلى المعلومات المحاسبية لمساعدتهم في اتخاد قرارات بخصوص مدى جدوى الاستثمار في المنشأة.
  • الأجهزة الحكومية: تحتاج الاجهزة الحكومية إلى المععلومات المالية لمساعدتها في عملية التخطيط الاقتصادي و في الرقابة على الأداء، كما تحتاجها في عملية تحصيل الزكاة و الضريبة و في تقديم التسهيلات للمنشات.
  • الموظفون: يهتم العاملين بالمنشأة بمعرفة مدى نجاح المنشأة التي ينتمون إليها حيث يعكس ذلك جهودهم و كفاءتهم، كما يساعدهم في تأمين مستقبلهم.
الخصائص الاساسية للمعلومات:
ينبغي أن تتصف المعلومات المحاسبية المالية ببعض الخصائص لكي يتم الاستفادة منها في اتخاد القرارات و في الرقابة، و من أهم هذه الخصائص ما يلي:

  • الملائمة Relevance: تكون المعلومة ملائمة إذا ساعدت المسؤول في اتخاد القرار المناسب. بمعنى اخر أن تكون المعلومات ذات علاقة بالموضوع أو المشكلة المراد اتخاد قرار بشأنها.
  • الوضوح Clarity: ينبغي عرض المعلومات بطريقة مبسطة و سهلة الفهم بحيث يتم التركيز على النقاط المهمة و استبعاد البيانات غير الضرورية.
  • الموضوعية Objectivity: حتى يمكن الاعتماد على المعلومات ينبغي على معدها أن يبتعد عن التقدير الشخصي و يعتمد على بيانات حقيقية، كما يجب عليه أن يلتزم الحياد بمعنى ألا يكون هناك تحيز في عملية إختيار المعلومات.
  • الدقة Accuracy: يقصد بالدقة مدى خلو المعلومات المحاسبية من الخطأ. فكلما كانت نسبة الخطأ في المعلومات قليلة كلما كانت أكثر دقة و بالتالي أكثر فائدة.
  • الوقتية Timeliness: لكي يتم الاستفادة من معلومات المحاسبة ينبغي الحصول عليها في الوقت المناسب، فالمعلومة المتاخرة ليس لها قيمة في عملية اتخاد القرار، كما ينبغي أن تكون هذه المعلومات حديثة.
و حتى يمكن إنتاج معلومات موثوق بها ينبغي أن تستند المحاسبة إلى أسس ثابتة تضمن إلى حد ما أن تكون المعلومات التي تنشرها المنشات متماثلة حتى يمكن إجراء المقارنات فيما بينها. و هذه الأسس تشتمل على مجموعة من الافتراضات و المبادئ التي تحكم الطرق و الاجراءات التي يتم بها معالجة العمليات المالية، و هذا ما سنتطرق إليه في الموضوع القادم إنشاء الله.
أخيرا نتمنى ان نكون قد وفقنا في تعريف المحاسبة و أهدافها، لا تنسوا التعليق أسفل هذا المقال سواء بأسئلتكم ملاحظاتكم و إقتراحاتكم.

أنا محمد الجزار مدون مصري و صاحب موقع نموذج